العلم

هروباً من الجدل: الداروينيون في الجمعية الأميركية لتقدم العلوم قد يراقبون… داروين

  • نشر: EvolutionNews
  • ترجمة: رؤى عبد الله
  • مراجعة: خالد الشايع
  • تحرير: عبير الغامدي

كما قد تتذكر من التغطية السابقة هنا، فإن هيرمان بوما هو المحامي الذي ألغى المؤتمر الوطني للجمعية الوطنية لتدريس العلوم عام 2019 عرضه عن داروين, كان الهدف من نقاش بوما المخطط هو أن تشارلز داروين مارس النقاش المفتوح مع منتقديه، وهو مثال يمكن للمعلمين اليوم أن يتعلموا منه درسًا. ومع ذلك، كان هذا أكثر من أن تتحمله المجموعة المؤثرة، لذا أرسلوا مسؤولي المؤتمر وحراس الأمن لمرافقته.

حسنًا، تستمر القصة الآن حيث انضمت الجمعية الأمريكية لتقدم العلوم إلى الجمعية الوطنية لتدريس العلوم  NSTA في مماطلة بوما.

في فبراير، عقدت الجمعية الأمريكية لتقدم العلوم AAAS اجتماعها السنوي في سياتل, بالإضافة إلى المحاضرات والكلمات الرئيسية، فإن الاجتماع هو المكان الذي تعقد فيه الفروع المختلفة اجتماعات عمل, أرسل لنا بوما مؤخرًا رسالة بريد إلكتروني حول ما حدث عندما حاول تقديم اقتراح إلى قسم العلوم البيولوجية للنظر فيه.

شرح بوما الوضع بهذه الطريقة:

ينص الاقتراح ببساطة على أن المعلم يجب أن يشعر بالحرية في تعليم كيفية استجابة داروين لمنتقديه. أبلغتني الرئيسة، الدكتورة فيكي تشاندلر، أن المكتب الرئيسي لـ AAAS سيتعامل مع المقترح لأنه يتعامل مع موضوع التطور. في الأسبوع الماضي أبلغت من قبل الرئيس الحالي للقسم، الدكتور ديفيد بورغيس، أن المكتب الرئيسي لا يدعم المقترح. عندما سألته عن السبب، رفض إبداء أي سبب. يبدو من الواضح أن AAAS تعارض المقترح لأنها لا تريد أي مناقشة للحجج العلمية ضد التطور الدارويني الجديد، لكنها محرجة جدًا من إعلان ذلك علنًا.

 

ماذا قال المقترح بالضبط؟

هل كان بوما يقترح بعض السياسات البغيضة، أو يشجع المعلمين ببساطة على التعامل مع التطور الدارويني كعلم؟ اقرأ المقترح بنفسك:

مقترح بشأن حرية تعليم رد فعل داروين على منتقديه. بينما رد داروين في كتابه أصل الأنواع على العلماء البارزين في عصره الذين كانت لديهم حجج علمية ضد نظريته في الانتقاء الطبيعي، بما في ذلك لويس أغاسي، أستاذ الجيولوجيا والبيولوجيا المشهور عالميًا في جامعة هارفارد والمعروف باسم “أبو التراث العلمي الأمريكي”؛ آدم سيدجويك، أستاذ الجيولوجيا و علم المستحاثّات في جامعة كامبريدج وأحد علماء الجيولوجيا الأكثر تميزًا في بريطانيا؛ وكارل ناجيلي، الأستاذ السويسري في علم النبات بجامعة ميونيخ الذي اشتهر بعمله على الخلايا النباتية. في حين أن داروين اهتم كثيرًا بالرد بعناية على الحجج العلمية ضد نظريته، وبحلول وقت الطبعة السادسة من أصل الأنواع في عام 1872، كان ثلث كتابه تقريبًا يتألف من رده على منتقديه؛ في حين صرّح داروين: “إنني أتطلع بثقة إلى المستقبل، إلى علماء الطبيعة الشباب والناشئين، الذين سيكونون قادرين على النظر إلى جانبي السؤال بحيادية” (أصل الأنواع، ص 444)؛ و في حين أن البيان الخاص بتدريس التطور الصادر عن AAAS في 16 فبراير 2006، قد يقود خطأ المعلمين والأساتذة إلى الاعتقاد بأنه لا ينبغي تعليم رد داروين على منتقديه، حسم الأمر: عند تدريس نظرية داروين عن الانتقاء الطبيعي، يجب أن يشعر المعلم أو الأستاذ بالحرية في تعليم رد فعل داروين على منتقديه، على النحو المنصوص عليه في كتابه أصل الأنواع.

هل صدمت؟

أم مستاء؟ منزعج؟ في الواقع، إنه اقتراح معقول تمامًا, تعامل مع نظرية داروين كما تعامل معها داروين بنفسه! لكن لم يتم تلقيها بهذه الطريقة. أرسل بوما العديد من رسائل البريد الإلكتروني اللطيفة إلى قيادة AAAS، طالبًا منهم النظر في المقترح، لكن بلا جدوى. فيما يلي مثال على بريد إلكتروني أرسله بوما في 8 يناير 2020:

عزيزتي الدكتورة تشاندلر، سنة جديدة سعيدة! أتمنى أن تكوني قد قضيت وقتًا ممتعًا خلال الإجازات. اسمي هيرمان بوما وقد حضرت اجتماعات العمل لقسم العلوم البيولوجية على مدى السنوات العديدة الماضية. لدي مقترح أود تقديمه إلى القسم للموافقة عليه في اجتماع العمل الشهر المقبل في سياتل. هلاّ تفضلتي بإخباري ما هو الإجراء الذي يجب أن أتبعه للقيام بذلك؟ شكرًا جزيلاً لمساعدتك.

 

“البلاء الحسن”

وعدت تشاندلر بـ “مراجعة” مقترح بوما و “الرد عليه”. أجابت الدكتورة تشاندلر لاحقًا، برفضها حتى النظر فيه في اجتماع AAAS. لم تعط تشاندلر لبوما أي ملاحظات رسمية على مقترحه، لكنها أكدت بدلاً من ذلك على  “تبلي الأكاديمية الأمريكية للعلوم (بلاء حسناً)” لدعم تدريس التطور:

نحن بالطبع ندعم تعليم التطور. تتخذ AAAS منهجًا نشطًا لإعلام الجمهور، واتخاذ موقف لتدريس التطور. الجهود المبذولة “للدفاع الحق” حول تدريس التطور متاحة للجمهور على aaas.org، وهي مستمرة منذ سنوات. نعتقد أن العمل مع موظفي المكتب الرئيسي الذين يتعاملون مع جهود التطوير والسياسات المرتبطة بتدريس التطور هو أفضل طريقة للمضي قدمًا، حيث أن تدريس التطور وثيق الصلة بعدد كبير من الأقسام وعضوية AAAS. وبناء عليه، قمت بإرسال طلبك إلى مكتب AAAS الرئيسي.

رد بوما وسأل، “في مرحلة ما هل سألتقي ردًا من المكتب الرئيسي لـ AAAS؟” وتساءل أيضًا، “هل سيقدّم قسم العلوم البيولوجية والأقسام الأخرى مدخلات إلى مكتب AAAS الرئيسي حول مقترحي؟” وأشار إلى أن مقترحه يتوافق تمامًا مع موقف تشاندلر المعلن من أن AAAS تدعم “تدريس التطور”:

أودّ أن أؤكد أن المقترح لا يتعارض بأي حال من الأحوال مع تعليم التطور. يأخذ تعليم التطور كأمر مسلم به. يسعى المقترح ببساطة إلى أن يوضّح للمدرسين أنه ينبغي لهم ألاّ يترددوا في تعليم رد فعل داروين على منتقدي نظريته في الانتقاء الطبيعي.

بعد أن لم يسمع أي شيء من المكتب الرئيسي لـ AAAS، بعد بضعة أسابيع، سأل بوما تشاندلر عما إذا كانوا سيعودون إليه بشأن المقترح. أجابت تشاندلر، “هذا هو توقعي.” تمت هذه المراسلات قبل الاجتماع السنوي AAAS، الذي كان من 13 إلى 16 فبراير. أفاد مراسل Evolution News عن اجتماع عمل التعليم في نفس المؤتمر هنا. أصبح من الواضح أن المكتب الرئيسي لـ AAAS سيتملص من بوما أيضًا.

لا شيء غير الإصرار.

في 18 فبراير، اتصل بوما بالرئيس الجديد لقسم العلوم البيولوجية في AAAS، ديفيد بيرجس ، مشيرًا إلى أنه لم يتلق أي رد من المكتب الرئيسي لأكاديمية AAAS حول المقترح:

حتى هذا الوقت لم أتلق أي اتصال من المكتب الرئيسي. إذا سمعت أي شيء عن حالة الاقتراح ومن يعمل عليه، فسأكون ممتنًا للغاية لإخباري. كما سأكون ممتنًا للغاية لدعمك لهذا الاقتراح.

 

كتب بيرجس بعد ثلاثة أيام:

هيرمان، شكرًا لك على بريدك الإلكتروني. أعلم أنه قد تم نقل هذا إلى المكاتب الرئيسية لـ AAAS. لا يوجد دعم بين مسؤولي قسم العلوم البيولوجية لاتخاذ هذا الأمر على مستوى القسم. عند عرض موقع الويب الخاص بمؤسستك، من الواضح أنك تمثل شخصًا تتعارض وجهات نظره مع وجهة نظر العلوم السائدة حول مسألة التطوّر وتدريسها. أقترح عليك تناولها مع المكاتب الرئيسية لـ AAAS.

 

من الجيد أن بيرجس قد أعطى لبوما إجابة شبه مباشرة. النبأ المزعج هو أن الإجابة أشارت إلى أن قسم العلوم البيولوجية في AAAS غير متسامح لدرجة أنهم لا يدعمون الجهود المبذولة لتعليم نظرية داروين بالطريقة التي تعامل بها داروين بنفسه – للإقرار بوجود انتقادات و “لتعليم ردود داروين على منتقديه. “

 كان لدى بوما رد جاهز:

تحاول منظمتي ببساطة تعزيز مناقشة موضوعية للمزايا العلمية لنظرية الانتقاء الطبيعي. حتى داروين أراد ذلك. سيكون من الغريب أن يتعارض العلم السائد مع رغبات داروين المعلنة.

سيكون حقًا “غريبًا” إذا لم يدعم العلم السائد نهج داروين في التعامل مع انتقادات نظريته. بدلاً من ذلك، يجب التعامل مع أفكار داروين على أنها عقائد مقدسة، دون التشكيك فيها.

أشهر بدون رد

ولكن هذا كان فقط موقف قسم العلوم البيولوجية في AAAS. ربما سيكون للمكتب المركزي AAAS وجهة نظر مختلفة. مرّت الأشهر ولم يتلق بوما أي رد من المكتب المركزي ل AAAS. لذا في 6 يوليو / تموز، أرسل بوما استفسارًا إلى د. برجيس، متسائلاً لماذا لم يسمع شيئًا عن مقترحه:

أنا أتابع فيما يتعلق بالمقترح بشأن AAAS. للتذكير، ينص المقترح ببساطة على أن المعلم أو البروفيسور يجب أن يشعر بالحرية في تعليم كيفية استجابة داروين لمنتقديه. بعد أن قدمت المقترح إلى قسم العلوم البيولوجية، أبلغتني الدكتورة تشاندلر أنه سيتم التعامل معه من قبل المكتب الرئيسي لـ AAAS، وفي رسالة بريد إلكتروني في 21 فبراير اقترحت “تناوله مع المكاتب الرئيسية لـ AAAS. ” لقد أرسلت حتى الآن ثلاث رسائل بريد إلكتروني حول المقترح (في 24 فبراير و 24 أبريل و 18 مايو) إلى الدكتور باريك، الرئيس التنفيذي لـ AAAS، لكنني لم أتلق أي رد. هل لديك أي معلومات حول الوضع الحالي لاقتراحي؟

 

ثم أوضح الدكتور بيرجس ما كان يحدث بالفعل:

هيرمان، من الواضح أن عدم الرد هو رسالة مباشرة لك بعدم وجود دعم.

هذا هو أكثر ما يدعو للقلق. اقتراح بوما المتواضع لتعليم التطور بالطريقة التي تعامل بها داروين مع نظريته الخاصة “لا يدعم” من واحدة من أكبر وأقوى المنظمات العلمية في العالم، AAAS. ثم رد بوما متسائلاً “لماذا لا يوجد دعم يا ديفيد؟” ولكن مرة أخرى لم يصل أي رد. أوضح لنا بوما ما يجري بالفعل هنا: “هذا مثال آخر على حماس المجتمع العلمي لمنع الطلاب من سماع أي حجج علمية ضد التطور الدارويني الجديد. تعزيزًا لهذا الهدف، فإن AAAS، مثل NSTA، مستعدة حتى لفرض رقابة على داروين.

أعجبني المقال

المصدر
evolutionnews

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى