الإدارة

دخل مستدام إلى الأبد

كيفية تنمية الدخل على المدى البعيد

  • كارين إيبر ديفيس
  • ترجمة: مي الغفيص
  • مراجعة: مصطفى هندي
  • تحرير: لطيفة الخريف

تُظهر دراسات الحالة في هذا البحث كيف يمكن لأي مؤسسة غير ربحية أن تصبح متمكنة ماليًا

يريد جميع رؤساء المنظمات غير الربحية أن تكون منظماتهم مستدامة، ولكن في الواقع قلة فقط من المنظمات تنجح في ذلك.

لدى أغلب المنظمات خطة يأملون أن تنجح، لكنها غالبًا ما تعتمد على أشخاص آخرين -ممولين حكوميين أو جهات مانحة أوقادة أعمال- أو ظروف، مثل الطقس في يوم مناسبة خاصة. الاستدامة التي تعتمد على شيء آخر غير جهود مجلس الإدارة والعاملين والداعمين ليست استدامة حقيقية. هل الاستدامة هي من نصيب القلة المحظوظين؟ لا على الإطلاق. يمكن لكل منظمة، بما في ذلك مؤسستك، العمل على خلق منظمة مستدامة، وليس للحظ دخل في هذا. يتعلق الأمر بتحديد استراتيجية دخل عملية واستخدامها لعقود بصورة مركزة ومتسقة. الدخل المكتسب عظيم. يمكنك تحقيق المال عن طريق بدء عمل تجاري في أي مجال تختاره. لكن الدخل المكتسب من مقابل تأدية المهام أفضل، لأنه يحقق ما هو أكثر من جلب المال ومساعدة مؤسستك على أن تصبح معتمدة على نفسها، فهو ينجز مهامك في الوقت ذاته. إليك ثلاث مؤسسات غير ربحية تبين لك كيف يكون ذلك:

  • الحالة الأولى: التركيز على دخل التبرعات الفردية لمدة 35 عام.

المهمة: 22 بحث و23 برنامج تعليمي.

الدخل: 18 مليون دولار.

ساعد كومار ماهاديفان خلال فترة عمله البالغة 35 عامًا مختبر موتي “Mote Marine”، على النمو من مختبر أبحاث صغير إلى مؤسسة كبرى. أدرك كبار قادة موتي في أواخر السبعينيات أن المختبر يحتاج إلى الحصول على تبرعات فردية من المجتمع المحلي لتمويل البحوث- وهي الهدف الرئيسي للمختبر- ولن تقدم المنح البحثية الكاملة أبدًا من الأموال المطلوبة.

لزيادة التبرعات، بدأ مختبر موتي عملية طويلة الأجل. وبدأت في توسيع برامجها الشبابية من خلال تطوير موارد تعليم العلوم والمخيمات الصيفية. في الثمانينيات، واصل مختبر موتي جهوده عبر افتتاح حوض أسماك. يوفر حوض الأسماك الآن أكثر من مليون دولار أمريكي لدعم التشغيل ويجذب 350 ألف زائر كل عام.

ما الهدف من البرامج وحوض السمك والمعارض الخاصة؟ مع أن هذه المشاريع تبدو مثل العائدات المستحقة حيث إنها توفر الدخل المكتسب، فإن وظيفتها الحقيقية هي إقامة علاقات مع الجهات المانحة المحلية.

  • الحالة رقم 2: التركيز على إيرادات المهمات والمانحين والدخل الحكومي لمدة 20 عامًا.

المهمة: وظائف وخدمات لـ 3000 فرد من البالغين من ذوي الاحتياجات الخاصة وبناء سمعة أفضل مؤسسة خيرية في لاس فيجاس.

الدخل: 26 مليون دولار.

تركز استراتيجية دخل مؤسسة Opportunity Village الخيرية على ثلاثة مصادر:

  • الدخل المكتسب من المهام 50٪.
  • تبرعات فردية 25٪.
  • تمويل حكومي 25٪.

في سبيل دعم التمويل الحكومي يزور الموظفون المسؤولين المنتخبين في مكاتبهم في كارسون سيتي نيفادا وواشنطن باستمرار، لدعوتهم إلى زيارة فروع Opportunity Village ودعم التبرعات الفردية. من بين أنشطة أخرى، تقدم Opportunity Village لمجتمع لاس فيغاس فعالية تدعى Magical Forest”الغابة السحرية” تمتد لعدة أيام. وفيها يحتفل المشاركون بالعطلات ويحولون صحراء فيغاس إلى غابة. لدعم الدخل المكتسب من المهمة، تستحدث Opportunity Village الآلاف من فرص العمل، وكثير منها عن طريق تحويل السلبيات الظاهرة إلى إيجابيات. (راجع “Find Your Aces” Put These Lessons to Good Use” الصفحة 11 لمزيد من المعلومات حول هذا الجانب من عملهم.

  • الحالة رقم 3: التركيز لمدة 10 سنوات على المتطوعين.

المهمة: مساعدة 137000 فرد كل أسبوع.

الدخل: 148 مليون دولار.

من القيود الهامة التي وجدها بنك الطعام في هيوستن هي الحاجة إلى المساعدة في تنظيم الطعام لتوفير مزيد من الغذاء للمجتمع. على سبيل المثال، يجب على الراغبين في التطوع فرز محتوى برميل من الطعام. ولتقديم مزيد من المهمات، تتمثل استراتيجية بنك الطعام في هيوستن في زيادة ساعات العمل التطوعي، بما يضمن تنفيذ استراتيجية المؤسسة المتمثلة في أن يكون البنك مفتوحًا لمدة 22 ساعة في اليوم، واستخدام أحدث معدات الفرز التي تجعل مهمة الفرز ممتعة ومثيرة للاهتمام.

يتضمن مركز التوزيع قاعة مؤتمرات متاحة بسعر التكلفة للمشاريع التجارية والفئات المجتمعية، الذين يُشجَّعون على التطوع أثناء وجودهم في الموقع. وقد أسفرت هذه الجهود عن تبرع أكثر من 23،500 شخص بـ 200،000 ساعة من وقتهم.

 

الدرس المستفاد

 هل هدفك أن تكون منظمتك مستدامة؟ إذا كان الجواب نعم، طوّر استراتيجية للدخل واستخدمها على المدى الطويل. وسوف:

  • تجعل منظمتك كالمنارة وسط الأعاصير والدوامات القطبية والظلمة. في اليوم الذي يلي احتفالك أو انسحاب المجلس والمنح المقدمة، تستيقظ وأنت تعرف ما يجب فعله بعد ذلك.
  • تخلق خبراء في فريقك، من خلال التركيز على مصادر الدخل في استراتيجيتك، سيحصل الموظفون على 10000 ساعة من الممارسة التي يخبرنا مالكولم جلادويل أنها تخلق خبراء.
  • تسمح لك بخفض الأنشطة المثيرة للاهتمام، ولكنها في نفس الوقت تستنزف وقتك ولا تناسب استراتيجيتك. قلة فقط يمكنهم أن يكونوا خبراء في كل شيء، ولا يحتاج معظم الناس إلى أن يكونوا كذلك.
  • تدفعك لتعزيز عادات جيدة وانضباط ممتاز.
  • توفر دخلًا مستدامًا.

استراتيجيات الدخل على المدى الطويل هي ملجأ يتجه إليه الجميع -أنت، مجلس إدارتك، طاقمك والمتطوعون- في الظروف العصيبة. عامًا بعد عام بعد عام، وبعد المرور بأيام مشرقة وأخرى قاسية، استراتيجية الدخل الجيد هي من يوجهك، لتصبح مستدامًا حدد استراتيجية الدخل الخاصة بك، ثم اعمل بها الأبد.

ابدأ الآن.

أعجبني المقال

المصدر
snpo

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى