الإدارة

كيف يمكنك أن تجعل أعضاء مجلس الإدارة يوفون بوعودهم؟

المتابعة السيئة للأعمال مشكلة في كثير من المديرين، إليك كيف تصلح هذا.

  • روبنسون ، آندي
  • ترجمة: أسامة محمد
  • مراجعة: مصطفى هندي
  • تحرير: لطيفة الخريف

– سألنا خبيرًا مختصًّا هذا السؤال: يبدو أعضاء مجالس الإدارة لدينا دائمًا متحمسين للمساعدة، ولكن معظمهم لا يوفون بالتزاماتهم. بماذا تنصح الرئيس التنفيذي للمنظمة غير الربحية كي يجعلهم يوفون بوعودهم؟

– أندي روبنسون*: هذا القصور في متابعة الأعمال أمر محبط، ولكن ينبغي أن تحترم أن هؤلاء الأعضاء الذين يعملون متطوعين[1] ثم حدد توقعاتك بناء على ذلك. وبعد وضع هذا في الاعتبار، إليك بعض النصائح لتشجيع المجلس على متابعة أعماله بصورة أفضل:

  1. تفاوض بوضوح بخصوص الوقت المخصص للعمل والذي تتوقعه من أعضاء المجلس.
  2. نظم واستخدم “الوصف الوظيفي” لعضو مجلس الإدارة (ويعرف أيضا باسم “اتفاقية مجلس متبادلة”[2] أو “عقد أعضاء مجلس الإدارة”)، والذي يحدد التوقعات والمهام المتبادلة بين الأطراف.
  3. وضح الافتراضات بقولها بصوت عالٍ. فمثلا عندما يقول أحد أعضاء المجلس: “نعم سأفعل ذلك” قد يكون معنى هذا: “سأحاول، لكن له أولوية منخفضة بالنسبة لي”، أعد صياغة ما سمعته لتتأكد أنك فهمت ما يعنيه حقا.
  4. تأكد من خروج كل شخص من الاجتماع بمهمة محددة عليه إنهاؤها قبل الاجتماع القادم، ثم اطلب من كل عضو أن يقدم موجزًا عما أُنجز بخصوص تلك المهام عند إعادة انعقاد المجلس. الأعضاء الذين يتجنبون أو يقاومون هذه المنهجية في العمل سوف يتركون المجلس في النهاية، وهذا سيفسح المجال لموهبة جديدة تتحلى بالشغف والتفاني في أداء العمل.

  • أندي روبنسون هو مؤلف كتاب: ما يحتاج أعضاء مجالس الإدارة لمعرفته، ماذا يجب أن تفعل، وماذا تتجنب؟

[1] بعض مجالس الإدارة يعملون تطوعيًّا، وبعضهم ليسوا كذلك.

[2] هي اتفاقية توضح ماذا يقدم أعضاء مجلس الإدارة وعلى ماذا يحصلون في المقابل.

أعجبني المقال

المصدر
snpo

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى