الرئيسية / تقارير ودراسات / دراسة هيئة الغذاء والدواء المسربة

دراسة هيئة الغذاء والدواء المسربة

  • تأليف: Dagny Taggart
  • ترجمة: رغدا الشميري
  • تحرير: ناريمان علاء الدين

مواد كيميائية سامة تلوث طعامنا للأبد

صرحت هيئة الغذاء والدواء (FDA) بمعلومات مقلقة عن تواجد نوع من المواد الكيميائية السامة بكميات كبيرة في موارد اطعمتنا.

مؤخرا في مؤتمر علمي، ال FDA شاركت النتائج لاختبارها الأول الهائل على الأطعمة بسبب عينات صناعية مقلقة من مركب صناعي مقاوم للالتصاق والبقع الذي يدعى per- and polyfluoroalykyl substances او معروف ب PFAS.

الوزارة لم تعلن النتائج للجميع بعد، لكن باحثي الوكالة ناقشوا النتائج في المؤتمر المقام من قبل Society of Environmental Toxicology and Chemistry الأسبوع الماضي في فين لاند. كلا صندوق الدفاع عن البيئة ومنظمة العامل البيئي حصلوا على العرض التقديمي ل FDA وقدموه لمنظمة Associated Press.

وجدت كميات كبيرة من PFAS في متاجر الخضار واللحم والمأكولات البحرية وفي رفوف كيك الشكولاتة.

تقريبا في نصف اللحم والسمك الذي تم اختباره وجدوا كميات تصل مرتين او أكثر من الكمية المسموح بها حاليا لأي نوع من المركبات المصنعة والتي هي PFAS.

الكميات المتواجدة في كيك الشوكولاتة كانت اعلى: أكثر ب 250 مرة مما هو مسموح في الارشادات التنظيمية, والتي لبعض ال PFAS تواجدت في مياه الشرب أيضا.

ال PFAS متواجدة في كل مكان ومن المحال تفاديها.

Per- and polyfluoroalkyl substances (PFAS) هي مجموعة من المركبات الكيميائية المصنعة من قبل البشر و تتضمن PFOA, PFOS, GenX وعناصر كيميائية أخرى. تصنع ال PFASوتستخدم في عدد هائل من مجالات الصناعة المختلفة في انحاء العالم. من ضمنها الولايات المتحدة منذ 1940. نوعان تم اختبارهما وانتاجهما بكثرة هما PFOA وPFOS.

منذ 2015 , PFOS وPFOA لم يعودا يصنعان او يستخدمان في الولايات المتحدة، تفادياً لمشاكل صحية وبيئة وفقا لقوانين EPA لإدارة المواد، الموقع في عام 2006. لكن كلا الكيماويان متواجدان في البيئة لانهما لا يتحللان.

تم اكتشاف تواجد ال PFOAفي دم أكثر من 98% من سكان الولايات المتحدة، وفقا للمركز الوطني للمعلومات البيوتكنلوجية.

تكون معرضا ل PFAS, وفقا لهيئة المواد السامة وسجل نظام الامراض ATSDR بسبب:

  • شرب المياه المحلية الملوثة او مياه خاصه.
  • تناول سمك من مياه ملوثة ب PFAS
  • بالخطأ ابتلاع تراب ملوث
  • تناول طعام مغلف بمواد ملوثة
  • استخدام بعض المنتجات المستهلكة مثل اواني الطبخ المقاومة للالتصاق، السجاد المقاوم للبقع، ملابس ضد الماء.

أيضا ال ATSDR قدمت تقرير ب ان ” الأبحاث اقترحت ان كميات ل PFOA وPFOS الذي يتعرض لها الانسان بسبب المنتجات المستهلكة هي بالعادة متدنية، خصوصا عند مقارنتها لمياه الشرب الملوثة ”

بعض المنتجات التي تحتوي على PFAS:

  • بعض الأوراق المقاومة للشحوم ومغلفات/مكونات الأطعمة السريعة، أكياس فشار المايكروويف، صناديق البيتزا ومغلفات الحلويات.
  • أدوات المطبخ المضادة للالتصاق.
  • الطلاء المقاوم للبقع المستخدم على السجاد ومواد التنجيد وأقمشة أخرى
  • ملابس ضد الماء
  • منتجات التنظيف
  • منتجات العناية الشخصية (شامبو وخيط تنظيف الاسنان) ومنتجات التجميل (طلاء الاظافر ومكياج العين)
  • الدهان ومحلول الصمغ والمواد المانعة للتسرب

موارد أطعمتنا ومياهنا ملوثة ب PFAS.

يعتقد ان الغذاء هو أكبر سبب لتعرض الأمريكيين ل PFAS، مثلما شرحت منظمة العامل البيئي.

أظهرت الأبحاث ان المواد الكيميائية ومن ضمنها PFAS بإمكانها الانتقال للأطعمة عن طريق اغلفة الطعام واي مادة تستخدم في تصنيع الطعام. PFAS تستخدم بكثرة في اغلفة الطعام. بين عامي 2002 و2015 ال FDA وافقت على استخدام 19 نوع من PFAS في اغلفة الطعام , وتقريبا  في نصف اغلفة الأطعمة السريعة التي تم اختبارها في 2014 و2015 احتوت على كميات PFAS مكشوفة. لكن ال FDA لم تختبر الأطعمة لترى تواجد أي نوع من PFAS المسموح استخدامه اليوم.

يمكن ل PFAS الانتقال للفواكه والخضروات والحبوب التي رويت بمياه ملوثة بال PFAS او زرعت في سماد ملوث بال PFAS.

استخدام المياه المصفاة الملوثة بال PFAS والمياه المتسربة من مصادر سكنية وصناعية، كسماد في حقول الزراعة هي طريقة أخرى لتجد PFAS طريقها نحو المحاصيل الناضجة للأطعمة وغذاء الحيوانات. حوالي النصف من السبع ملايين طن من المياه المصفاة تضاف كل سنة للأراضي، منها الحقول الزراعية. بالرغم من الكميات الكبيرة ل PFAS التي وجدت في المياه المصفاة المحلية التي تم اختبارها في انحاء الدولة، ليس هناك أي لوائح تنظيمية تطلب اختبار كميات ال PFAS او منع إضافة المياه المصفاة الملوثة بال PFAS على الأراضي.

لترى ان كانت المياه في منطقتك ملوثة بال PFAS, تفقد الخريطة PFAS Contamination In the U.S.

هذه المواد الكيميائية تستطيع ان تكون مدمرة للصحة.

هناك ادلة ان التعرض ل PFAS يؤدي لمضاعفات صحية سلبية شديدة، مثل السرطان ومشاكل في الانجاب وارتفاع الكولسترول، خلل في الجهاز المناعي، اضطراب هرموني، زيادة الوزن للأطفال و تلف الكبد والكلية. تواجد ال PFOA في الدم مع ارتفاع الكولسترول وحمض الاوريك، يؤدي لحصى الكلى وداء المفاصل.

يوفر منظمة العامل البيئي معلومات عن ال PFAS ونتائج دراسة ال FDA:

ال FDA اختبرت كمية تواجد ال16 نوع من PFAS في الأطعمة في انحاء ولاية اطلانطا المتوسطة الثمانية، من ضمنها كارولينا الشمالية، غرب فيرجينا، ديلاوير وكنتاكي. اكتشفت ال FDA كمية PFOS تقريبا في نصف اللحم والمنتجات البحرية; تواجد ال PFPeA في حليب الشكولاتة وبمعدلات عالية في كيك الشوكولاتة مع الكريمة، وال PFBA في الاناناس وال PFHxS في البطاطا الحلوة.

في دراسات مشابه، كشفت ال FDA ان العنصر الكيميائي GenX من PFAS ومعدلات عالية من عناصر أخرى متواجدة في عينات من محاصيل ورقية خضراء تبعد 10 اميال من مصانع انتاج ال PFAS.

بعض من المواد الكيميائية PFAS لم تعد تصنع في أمريكا نظرا لمخاوف صحية، لكن مازالوا يظهرون بمعدلات تتراوح ما بين 134 قطعة في كل ترليون الى 865 قطعة في سمك البلطي والدجاج ولحم البقر والديك الرومي وسمك القد والسالمون والربيان والماعز وسمك السنور والنقانق. وكيك الشوكولاتة المختبرة وجد بها 17,640 قطعة من احدى أنواع ال PFAS تسمى PFPeA في كل تريليون. إذا كنت تتساءل لما كيك الشوكولاتة المختبر احتوى على كميات هائلة، هنا توضيح معقول من صندوق الدفاع البيئي:

كيك الشكولاتة مع الكريمة هي خليط من عده مقادير – غير الطحين والزيت، لا يوجد مكون اخر يطغي عليهما. إذا كان ال PFPeA يأتي فقط من مكون/مقدار واحد منهم، كميات ال PFPeAستكون عالية جدا. ولذلك نحن نعتقد السبب ان المادة الكيميائية انتقلت للكيك عن طريق ورق الشمع المستخدمة في المخبز.

بعد مراجعتنا لأكثر من 20 اشعار مقدم من مصانع ال PFASلFDA تصف الاستعمال لبديل ال PFAS خاصتهم وورق الشمع، لن يكون من المفاجئ تواجد المواد الكيميائية في الطعام. لذا نعتقد ان هذه الكميات هي جراء لمس أوراق معدلة بال PFPeA.

الجزء المزعج انه من بين ال14 نوع المختلف لل PFAS المسموح به حاليا لأوراق الشمع, ال  PFPeA ليس من ضمنهم, على ما يبدو انه لم يتم استخلاصه من المواد الكيميائية المتفاعلة او تحلل منهم. لذلك ان تم استعماله عمدا بدلا من كونه تلوث بيئي، يجب على مصانع ال PFASوالشركات المصنعة للأوراق المعالجة ان يوثقوها من قبل GRAS (تصنيف من قبل منظمة الغذاء والدواء الأمريكية بان المنتج آمن). هذه ثغرة في قانون 1958 للائحة قوانين الطعام التنظيمية التي ال FDA سمحت للمصانع باستغلالها. EDF و العديد من محامي دفاع الصحة العامة يرون ان هذه التصرفات تخالف قانون الغذاء والدواء ومواد التجميل و في وسط تحدي قانوني لدور الوكالات. الدعوة القضائية تم رفعها منذ سنتين. في ابريل 2018, نحن سألنا المحكمة لتصرح بملخص الحكم لنا.

أيضا وجدت ال FDAكميات من PFAS بمعدل أكثر من 1000 قطعة في كل ترليون من الخضروات الورقية المزروعة عن بعد 10 اميال من شرق الولايات المتحدة. صرحت ال AP ان ال PFAS تزرع وتباع في أسواق الخضار. وأيضا ال FDA راجعت تقارير سابقة لكميات تلوث ال PFASفي موارد الأطعمة في الأغذية والحليب في معمل ألبان بالقرب من مركز دفاع جوي في مكسيك الجديدة، وأعربت ال PFASعن قلقها بسبب أثر الحليب الملوث على الصحة.

المصدر: حرر من قبل Dagny Taggart في مدونة The Organic Prepper.

شارك المعرفة عبر:

شاهد أيضاً

ازدادت حالات الانتحار، هل هي أزمة وجودية؟

كلاي رودتليدج – عالم نفس وسلوك ترجمة: حنين عبد الله تحرير: خلود الحبيب   نشرت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *